آخر الأخبار

جوجل تحتفل بالذكرى 115 لميلاد حامد جوهر: لماذا ومن هو؟ 

تحتفل شركة جوجل Google اليوم بالذكرى 115 لميلاد حامد جوهر من خلال شعار احتفالي جديد Google Doodle يظهر على صفحتها الرئيسية للبحث، وذلك للمستخدمين في العديد من الدول العربية، بما في ذلك مصر والسعودية والإمارات والجزائر وليبيا وغيرها، وهو ما اعتادت عليه Google من خلال بحث جوجل على مدار تاريخها، حيث تحتفل بأبرز المناسبات والإنجازات العلمية، بالإضافة لذكرى ميلاد علماء وأدباء وشخصيات عامة كان لها أثرا إيجايبا.

لماذا تحتفل جوجل بذكرى ميلاد حامد جوهر من خلال Google Doodle جديد؟ 

وقالت جوجل أن شعارها الاحتفالي الجديد Google Doodle يأتي اليوم احتفالا بعيد ميلاد حامد جوهر يأتي لدوره وريادته، وذلك كعالم أحياء بحرية ومقدم لأحد أشهر البرامج التلفزيونية العلمية العربية “عالم البحار” الذي استمر في تقديمه لمدة 18 عاما عبر التلفزيون المصري، كما قالت جوجل أن Hamed Gahar جوهر يعتبر الأب المؤسس لعلوم المحيطات في مصر والعالم العربي.

من هو حامد جوهر الذي تحتفل به جوجل ؟ 

وولد عالم الأحياء المائية المصري ومقدم البرنامج التلفيزيوني الشهير “عالم البحار” في القاهرة في عام 1907، وكان تلميذا نجيبا منذ صغره حتى تخرج من كلية الطب بجامعة القاهرة في عام 1925، ومع ذلك فقد قرر الاتجاه إلى علم الأحياء ليحصل بعدها على درجة الماجستير في علم المحيطات من جامعة كامبريدج عام 1931، وبعدها بدأ في دراسة الزينيا أوما يعرف باسم المرجان اللين على طول ساحل البحر الأحمر. 

وواصل حامد جوهر دراسة البحار في محطة الأحياء البحرية بمدينة الغردقة الساحلية في مصر طوال 25 عاما، وساهم خلالها في اكتشاف أن حيوان الأطوم الثديي البحري لا يزال يعيش في البحر الأحمر رغم الاعتقاد بانقراضه.

ولم يقتصر دور جوهر فقط على ذلك، حيث قدم العديد من المساهمات في علم  الأحياء البحرية المصرية والعربية، كما عمل مع مجمع اللغة العربية في القاهرة لإنشاء قواميس علمية باللغة العربية، وعمل أيضا مستشارا للأمين العام للأمم المتحدة، وساعد حامد جوهر أيضا في تنظيم المؤتمر الدولي الأول لقانون البحار في العاصمة السويسرية جنيف.

وبعيدا عن مساهماته العلمية، فقد ألهم حامد جوهر أجيال من العرب من خلال برنامجه التلفزيوني الشهير “عالم البحار” الذي استمر في تقديمه عبر التلفزيون المصري لأكثر من 18 عاما، وهو البرنامج الذي ساهم في تثقيف العرب حول علوم البحار والمحيطات والأحياء المائية التي تعيش بها. 

هذا المقال ظهر اولا على موقع صدى التقنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى