أهم ما أعلنته آبل خلال حدث Scary Fast اليوم

3 months ago 147

كشفت شركة آبل اليوم عن سلسلة حواسيب ماك بوك برو (MacBook Pro) الجديدة، وحاسوب iMac المكتبي، بالإضافة إلى مجموعة معالجات M3 الجديدة، وذلك خلال حدث بعنوان “Scary Fast“، وهو حدث آبل الأخير هذا العام.

وفقًا للتوقعات كانت مجموعة معالجات M3 الجديدة هي النقطة المحورية في هذا الحدث، حيث تعمل بها جميع الأجهزة الجديدة التي كشفت عنها آبل.

وكالعادة بدأ الحدث بعرض فيديو ترويجي لحواسيب ماك، ظهر فيه مدى اعتماد المستخدمين على حواسيب ماك في كافة المجالات، ثم ظهر (تيم كوك) Tim Cook؛ المدير التنفيذي لشركة آبل؛ وبدأ كلمته الافتتاحية التي قال فيها: “الليلة سنقدم شيئًا مميزًا لنحتفل بالمنتج الذي نحبه جميعًا؛ وهو حاسوب (ماك) Mac، كما رأينا في الفيديو السابق، جهاز ماك عادة ما يلهمنا لنكون مبدعين، ومنتجين، وأن نقوم بأفضل عمل في حياتنا، لذلك نحن نستمر في تطوير أجهزة ماك، لقد تحولت تمامًا بفضل معالجات (آبل سيليكون) Apple Silicon، واليوم سنقدم العائلة الجديدة من معالجات آبل التي ستعمل بها حواسيب ماك بوك برو”.

سنستعرض في هذا التقرير كل ما أعلنته آبل خلال حدث Scary Fast اليوم:

1- معالجات M3 الجديدة:

أعلنت آبل خلال حدثها اليوم مجموعة معالجات M3 الجديدة التي تضم ثلاث معالجات، وهي: M3 وM3 Pro وM3 Max، والتي قالت عنها آبل إنها تمثل “أول معالجات في حاسوب شخصي” صُنعت بتقنية المعالجة بدقة 3 نانومتر الفائقة التطور، وهي التقنية نفسها التي استخدمتها الشركة في تصنيع معالج (A17 Pro) الذي تعمل به هواتف آيفون 15 برو الجديدة.

تتيح تقنية المعالجة بدقة 3 نانومتر إمكانية إدماج المزيد من وحدات الترانزستور في مساحة أصغر حجمًا مع تحسين السرعة والكفاءة في الوقت نفسه.

وبالإضافة إلى تقديم “وحدة معالجة مركزية أسرع وأكثر كفاءة”، تأتي المعالجات الثلاثة مزودة بوحدة معالجة رسومات محدثة أسرع وأعلى كفاءة، وتدعم تقنية جديدة تُعرف باسم (التخزين المؤقت الديناميكي) Dynamic Caching، وهي تعمل على تحسين مقدار الذاكرة التي يستخدمها الجهاز أثناء أداء المهام المتعددة.

كما تدعم وحدة معالجة الرسومات الجديدة مجموعة قوية من المزايا، مثل: تقنية تتبّع الأشعة المسرّعة بواسطة الأجهزة، وتكنولوجيا تسريع رسم المجسمات بواسطة الأجهزة، وهذه مزايا تتوفر لأول مرة في حواسيب Mac.

معالجات تدعم الذكاء الاصطناعي:

بالإضافة إلى ذلك؛ لم تغفل آبل ثورة الذكاء الاصطناعي الحالية عند تطوير معالجات M3، إذ أكدت الشركة أن المعالجات الجديدة تدعم محرك عصبي معزز يعمل على تسريع موديلات التعلم الآلي القوية، مما يفتح المجال أمام مطوري نماذج الذكاء الاصطناعي لاستخدام حواسيبها الشخصية عند تدريب نماذجهم الذكية الضخمة.

إذ يتميز المحرك العصبي في معالجات M3 أنه أسرع بنسبة 60% من المحرك الموجود في معالجات M1، مما يجعل مهام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي أسرع مع إبقاء البيانات في الجهاز للحفاظ على الخصوصية.

وزادت سرعة الأدوات القوية لمعالجة الصور بالذكاء الاصطناعي، مثل: أدوات تقليل التشويش وأدوات الدقة الفائقة في Topaz. وهناك أيضًا قفزة هائلة في أداء ميزة اكتشاف تعديل المشاهد في Adobe Premiere وSmart Conform في تطبيق Final Cut Pro.

كما تتميز جميع المعالجات في سلسلة M3 بمحرك وسائط متطور، مما يتيح إمكانية تسريع الأجهزة لأشهر برامج فك ترميز مسارات الفيديو، مثل H.264 وHEVC وProRes وProRes RAW.

ولمعرفة كافة التفاصيل التي كشفت عنها آبل في معالجات M3 الجديدة؛ يمكنك الإطلاع على مقال: “كل ما تريد معرفته عن شرائح M3 وM3 Pro و M3 Max الجديدة من آبل“.

2- حواسيب MacBook Pro الجديدة التي تعمل بمعالجات M3:

أعلنت آبل خلال حدث اليوم أيضًا عن حاسوبين جديدين من طراز (ماك بوك برو) MacBook Pro بشاشة قياسها 14 و 16 بوصة؛ يعملان بأحدث معالجاتها: M3 و M3 برو و M3 ماكس.

يتميز كلا الجهازين المحمولين بشاشة ريتنا ليكويد XDR خلابة بسطوع SDR أعلى بنسبة 20%، وكاميرا مدمجة دقتها 1080 بكسل، علاوة على نظام صوتي مكون من ست مكبرات، مع مجموعة كبيرة من خيارات الاتصال، وعمر بطارية يصل إلى 22 ساعة.

تتوفر طرز MacBook Pro الجديدة المزودة بمعالجات M3 Pro وM3 Max بلون جديد، وهي الأسود الفلكي. تتوفر حواسيب ( MacBook Pro) الجديدة للحجز ابتداءً من اليوم بسعر يبدأ من 6,899 درهمًا إماراتيًا، وستطرحها آبل في الأسواق ابتداءً من يوم الثلاثاء 7 نوفمبر.

ولمعرفة كافة مواصفات حواسيب ( MacBook Pro) الجديدة؛ يمكنك الاطلاع على مقال: “آبل تكشف عن حواسيب ماك بوك برو بمعالجات M3 الجديدة“.

3- حاسوب iMac مقاس 24 بوصة يعمل بمعالج M3: 

كشفت آبل أيضًا عن حاسوب iMac المكتبي مقاس 24 بوصة الجديد المزود بمعالج M3، الأحدث الذي يقدم أداءً أسرع بنحو مرتين مقارنةً بالجيل السابق المزود بمعالج M1.

يقدم iMac الجديد قفزة نوعية في الأداء، بتصميمه النحيف للغاية، ومجموعة ألوانه السبعة المفعمة بالحياة التي يعشقها المستخدمون. وبالنسبة للمستخدمين الذين يقومون بالترقية من أجهزة iMac القائمة على معالجات (إنتل) Intel، فإن iMac الجديد أسرع بنحو 2.5x من الطرز مقاس 27 بوصة. كما أنه أسرع بنحو 4x من أقوى طراز مقاس 21.5 بوصة.

إلى جانب المعالج الجديد، يتميز جهاز iMac المحدث بشاشة Retina بدقة 4.5K الواسعة التي تضم 11.3 مليون بكسل وأكثر من مليار لون، ويدعم Wi-Fi 6E الذي يوفر اتصالًا لاسلكيًا أسرع، وتجربة سلسة مع آيفون، كما يضم كاميرا ويب بدقة 1080 بكسل.

يتوفر جهاز iMac الجديد للحجز ابتداءً من اليوم بسعر يبدأ من 5,499 درهمًا إماراتيًا، وستطرحه آبل في الأسواق ابتداءً من يوم الثلاثاء 7 نوفمبر.

ولمعرفة كافة مواصفات iMac الجديد؛ يمكنك الاطلاع على مقال: “آبل تكشف عن حاسوب iMac جديد بمعالج M3“.

Read Entire Article